تقنية تروبيم إس تي إكس
(TrueBeam STx)

إنّ تقنية تروبيم إس تي إكس مع تقنية نوفاليس الإشعاعية هما أجدد أجيال تقنيات العلاج بالإشعاع، و هي تقنية ثورية في علاج السرطان. يستخدم نظام تروبيم إس تي إكس مع نوفاليس تقنيات مبتكرة كثيرة وكذلك نظام تحكم تم إعادة بناءه كلياً ليتزامن مع التصوير، تموضع المريض، إدارة الحركة واعطاء العلاج بصورة ديناميكية.

إنّ نظام تروبيم إس تي إكس مع تقنية نوفاليس الذي صممته شركة فاريان، الرائدة عالمياً في المنصات متعددة الأغراض، يمكن استخدامه في العلاج الإشعاعي التقليدي، والعلاج الاشعاعي الإمتثالي ثلاثي الأبعاد، بالإضافة الى صيغ العلاج الإشعاعي المتقدمة، بضمنها العلاج التصويري الموجه والجراحة الإشعاعية (IGRT و IGRS)، علاج القوس متغير الكثافة (RapidArc) و العلاج الشعاعي الجراحي للجسم (SBRT). ويمكن لهذا النظام أن يستخدم أيضا في تطبيقات الجراحة الإشعاعية الداخلية والخارجية بدقة أقل من 1 ملميتر.

العلاج بالاشعة التداخلية
(Brachytherapy)

وهي مشتقة من كلمة “Brachytherapy” والتي تعني “قريب” بالإغريقية. المعالجة عن قرب تقنية اشعاعية حيث يتم وضع مصادر مشعة في تجاويف الجسم أو بين الأنسجة (مؤقتاً).

يتم اجراء هذه التقنية قبل أو بعد العلاج الخارجي وليس من المرجح حدوث مضاعفات لأن الجرع الأكبر يتم اعطاءها في مناطق أكثر تحديداً للحصول على سيطرة أكبر على الورم، فيما يتعرض النسيج الحساس المحيط بالورم لجرع أقل. يمكن إجراء العلاج عن قرب أيضا لوحده كشفاء، عندما يكون ذلك مناسباً

المفراس- والتصوير بالإصدار البوزيتروني
(PET-CT)

إنّ تقنية التصوير بالمفراس-الاصدار البوزيتروني هو فحص تشخيصي متطور يستخدم في تشخيص، وتحديد مراحل، وتقييم الاستجابة للعلاج

جاما كاميرا
(Gamma Kamera)

تحوّل جاما كاميرا الفوتونات المنبعثة من النوكليدات المشعة في جسد المريض الى أثر وبالتالي اشارة فولتية. يتم استخدام هذه الاشارة لإنتاج صورة لتوزيع النوكليدات المشعة


تصوير الثدي الشعاعي الإلكتروني
(التمثيل المقطعي)

إن جهاز تصوير الثدي الشعاعي-التمثيل المقطعي المستخدم، هو أول نظام يقلل نسبة الاشعاع التي يتعرض لها المريض بنسبة 30% دون التضحية بنوعية التصوير

الرنين المغناطيسي
(MRI)

لتصوير بالرنين المغناطيسي نوع من التصوير يتم استخدامه لفحص التراكيب التشريحية و اكتشاف الاختلافات بين الأنسجة السليمة والمريضة باستخدام الموجات الراديوية في مناطق مغناطيسية معينة

إنّ الرنين طريقة تصوير تخلو من الأشعة المضرّة ولا تتطلب اعداد أولي كما في الطرق الأخرى.

واعتمادا على نوع التصوير المطلوب، يقسم التصوير بالرنين الى نوعين: متباين-معزز و لامتباين- معزز

المفراس
(CT)

إنّ المفراس طريقة تشخيص شعاعية لإظهار التصوير المقطعي لمناطق الجسم المعنية باستخدام الأشعة السينية.

وقد تخلصت هذه الطريقة من التراكب الموجود في التصوير الشعاعي التقليدي.

تكون الصور الناتجة عن هذه الطريقة أوضح بكثير من صور الأشعة السينية.

تخطيط الصدى
(السونار)

وهي طريقة تُستخدم في مراحل قبل التشخيص لأمراض كثيرة باستخدام الأشعة فوق السمعية؛ وعلى كل حال، فهي طريقة أكثر فاعلية في فحص الأعضاء الموجودة في مواضع يمكن للموجات الصوتية الوصول اليها بسهولة، كالأعضاء الواقعة في التجويف البطني. يتم استخدام هذه الطريقة للكشف عن أمراض متنوعة في الجسم والكثافة المتباينة للأنسجة.


التخطيط المباشر
(أشعة-X)

عطي هذه الطريقة صور ثنائية الأبعاد لأي منطقة من الجسم باستخدام أشعة X (التصوير بالأشعة السينية).

وهي أساس جميع الفحوصات التقليدية.
crossmenuchevron-downarrow-left